سيارة لن تصدقو بأنها مغربية 100%

اذهب الى الأسفل

سيارة لن تصدقو بأنها مغربية 100%

مُساهمة  body19 في الجمعة ديسمبر 19, 2008 5:41 am

ربما لا يعلم الكثير للأسف ان هناك شركة مغربية 100% متخصصة في صناعة السيارات الخارقة او
Supercars
هذه الشركة تأسست سنة 2002. اسسها رجل الاعمال المغربي الشهير عبد السلام العراقي وقد اطلق على الشركة اسم Laraki او العراقي ومقرها في الدار البيضاء
وفي سنة 2005 وفي معرض جنيف للسيارات , ابهرت هذه الشركة الجميع عندما شاركت الشركة بطرازين هما فولغورا و البراق


سيارة عربية مغربية تحصل على معيار الجودة
ISO9001
و تعرض في معارض الدولي


عبد السلام العراقي : درس التصميم الصناعي في آوروبا (في سويسرا ، وإيطاليا و أيضا في فرنسا وألمانيا) ثم عاد إلى المغرب وأنشأ مكتب
LARAKI DESIGN
وهو مكتب عالمي للتصميمات... وصمم فيه العديد من اليخوت الأكثر من رائعة .... وبعد ذلك صمم وطور وصنع هذه السيارة... وأنشأ مصنع سيارات كبير في الدار
البيضاء اسمه
LARAKI AUTOMOBILES
وهو الآن يعمل على صنع سيارة أخرى موجهة لمنافسة المازيراتي... سماها
BORAC
يعني (براق)
وهذه السيارة الحالية اسمها
Fulgura
ومعناها (البرق) باللغة الإيطالية...
مواصفات هذه السيارة خارقة بالفعل... فهي بقوة 750 حصان صافية من المصنع وسرعة عالية جدا تفوق 350 كم/سا ويكفي إلقاء نظرة عليها لمعرفة قوتها...
أسم السيارة
LRAKI
وذلك نسبة لمصنعها






من ناحية المحرك قوي ......

شكل المحرك V

12 سليندر ( اسطوانة )

6,2 ليتر


قوتها 660 حصان


سرعتهاا 350 km/h


avatar
body19

المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سيارة لن تصدقو بأنها مغربية 100%

مُساهمة  ZzEezOo في الأربعاء ديسمبر 31, 2008 4:03 am

lol!

ZzEezOo

المساهمات : 111
تاريخ التسجيل : 17/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سيارة لن تصدقو بأنها مغربية 100%

مُساهمة  Admin في الخميس يناير 01, 2009 1:35 am

سياره حلوه ثانكيو
avatar
Admin
Admin

المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 16/12/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3ameed.ibda3.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى